لعبة Five tribes

ft-home_picture1

 

القبائل الخمس  هي عامل النزوح على غرار لعبة اليورو مقرها في المملكة العربية الأسطورية التي كتبها برونو كاتالا .

تعتبر  العبة معقدة التهديف , لكنها ذات استراتيجية بسيطة تحمل في محتواها اليات سهلة التعامل بسيطة الفهم , ولكن انتبه هنالك العديد من الطرق التي تمكنك من اكتساب الاهداف والنقاط ولكنها ليست بالطرق السهلة لتتبع درجاتك الخاصة او مصالح المعارضين .

تبدأ اللعبة  بتحديد  الشخصيات التي ستبدا باللعب وتحديد الاوامر وتعيينها لكل الاعبين وذلك منعا لحدوث اي تصادم اثناء اللعب و بعد اخذ الادوار تبدأ اللعبة  و الجولة مع الاعب الاول  بالشخصيات المتجسدة على اللوح مع ألوان مختلفة والتي لها وظائف مختلفة خلال المباراة..

يحدد الاعبين ادوارهم ثم يقومون بوضع الرموز على المسار المحدد في ارقام محددة ويخلق رادعا لكل من يبحث لتقديم عطاءات الصفر في وقت مبكر من العملية .

عند بدء الاعب بدوره يأخذ واحد من هذه الاشكال المجسدة ثم يبدأ باسقاط واحدة تلو الاخرى على طريق البلاط المجاورة يحث ينهي اللعبة على الاقل بمجسد يحمل نفس اللون الذي يحمله بيده ثم يجمع كل المجسدات التي تحمل نفس اللون الذي سبق وكان معه .

تحمل هذه اللعبة خمس مجسدات لكل  واحدة منها لون مختلف عن الاخرى وتتميز بامور معينة

مثلا لو اخذنا اللون الاخضر الذي يرمز الى بطاقة التجار التي تمنح اللاعبين  الموارد لاستخدامها في اللعب , اما بالنسبة للون الثاني وهو الاصفر الذي يشير ببساطة الى نهاية تلك اللعبة , ومن جانب اخر لو  نظرنا للون الازرق الذي يحبه الكثير من االلاعبين كيف لا وهوالذي يمنح النقاط للاعبين عند تجميع تلك البطاقة ؟؟ ..اما اخر لون فهو الابيض الذي يعني تسجيل النقاط في نهاية المطاف .. اخيرا القتلة اصحاب اللون الاحمر الذين يقومون بقتل المجسدات على لوح اللعب سواء اكان الابيض او الاصفر  …

بعد الشروع باللعب يضع اللاعبون اشجار / قرى وذلك حتى تسمح لــ  الاعبين  لشراء المزيد من بطاقات الموارد

في حال لعب اثنين من الاعبين فذلك يختلف عن لعب ثلاث او اربع لاعبين حيث يحصل كل لاعب على اثنين من العطاءات والرموز . وهذا يسمح له بلفتين اطول  في الجولة التي تساعدة على  اتخاذ قرارات أكثر اثناء اللعب  ما يعني دور ومبارزة قوية والتي ومن السهل ان تحول الخطة لديك لـ ان تشغل نفسك مع لاعب واحد فقط  ..

الاعتماد على مجموعتك يمكن ان يؤثر في مستوى صنع القرار سواء اكان مبهجا ام مرهقا

لكن الشلل هو الذي يسود هذه اللعبة حيث انك تبقى جالسا حذرا تراقب كل خطوة بخطوة لكن لا باس فالتحدي يحتاج الى قليل من التعب من اجل السيادة والفوز ….

 

About The Author


Leave a Reply